مركز حقوقي: صحفيون في كردستان طالتهم هجمات سيبرانية يلجأون لمنظمات دولية وشركة "ميتا"

بغداد - IQ  

قال مركز "ميترو" للدفاع عن الحريات الصحفية في إقليم كردستان، الثلاثاء (16 أيار 2022)، إن "هجمات سيبرانية خبيثة" طالت مواقع إخبارية وأجهزة حواسيب وهواتف شخصية لصحفيين يعملون في الإقليم بعد نشرهم ملفات فساد.

وقال رئيس المركز رحمن غريب في بيان ورد لموقع IQ NEWS: "استلمنا من بعض المؤسسات الاعلامية التي تنشط على مواقع التواصل الاجتماعي شكاوي تؤكد على وجود هجمات الكترونية أو سيبرانية خبيثة على مواقعها".

وأضاف "تم اختراق كل من (مواقع) دبلوماتك مكزين وبوار ميديا بعد نشرهما ملفات عن الفساد"، لافتاً إلى أن "هناك صحفيين أيضا قدموا شكاوي تحدثوا لنا عن استهداف أجهزة الكمبيوتر الشخصية وأجهزة الموبايل الخاصة بعملهم الصحفي".

وأشار غريب، إلى أن "مجموعة من رؤساء تحرير بعض المواقع الالكترونية في مؤسسة درو ميديا عقدوا طاولة مستديرة لتداول موضوعات تخص حرية الانترنت والهجمات الالكترونية على بعض المواقع الإخبارية، وحضره رئيس مركز ميترو، واتفقوا بالاجماع على كتابة مذكرة وارسالها الى المنظمات الدولية وشركة ميتا (فيسبوك)، بسبب ظروف تلك الهجمات ومنع استخدام الإنترنت كتهديد لحرية الصحافة والرأي".

وتابع رئيس مركز "ميترو" أن "توقيت تلك الهجمات قد تعطينا مؤشر عن المستفيد من تلك العمليات الالكترونية الخبيثة وخصوصا انها كانت اثناء كشف تلك المواقع لملفات الفساد التي تخص القطاع العام والخاص في مدن أربيل و السليمانية، على الرغم من غياب مؤسسات محايدة للتحقق من الهجمات الالكترونية ومصادرها".

وطالب المنظمات الدولية لحماية حرية الانترنت، بالتضامن مع الإعلاميين في إقليم كردستان العراق ضد الهجمات السيبرانية الخبيثة، حيث ان تلك الهجمات أصبحت عائقا إضافيا لتضيق على حرية الصحافة والرأي".

أخر الأخبار

الأكثر قراءة