"ساتر وجدار بشري".. IQ تنشر تفاصيل خطة حماية ساحة التحرير

  • 24-10-2020, 22:27
  • أمن
  • 1118

بغداد - IQ  

أفادت مصادر امنية، السبت، (24 تشرين الأول، 2020)، بتوافد العشرات من المتظاهرين على ساحة التحرير في العاصمة بغداد وسط إجراءات أمنية مشددة.، وذلك في عشية الذكرى الأولى لانطلاق تظاهرة الخامس والعشرين من تشرين الأول/ اكتوبر.


وقالت المصادر، لموقع IQ NEWS، إن "قوات حفظ النظام باشرت، مساء اليوم، بالانتشار على جسر السنك وسط بغداد، مبينا أن الساتر الاول سيكون جداراً بشرياص للقوات الامنية والثاني جدار مكون من الصبات الكونكريتية وفي حال تطور الوضع سينصب جداراً كونكريتياً ثالثاً".

 

وأشارت المصادر إلى "وصول عدد من متظاهري المحافظات الى  ساحة التحرير "، مبينة أن "اعداد المتظاهرين ضمن ساحة التحرير وصلت نحو ألف شخص والاعداد بالتزايد". 


ولفتت المصادر إلى "انتشار امني من منتصف شارع ابو نؤاس باتجاه التحرير وشارع الرشيد، مع توجيه الى القوات الامنية الماسكة للطرق المؤدية الى ساحة التظاهر بأرتداء وشاح العلم العراقي"، موضحة أنه "تم نصب مرابطات للقوات الامنية تحسبا من وقوع اي طارئ". 


ونوهت المصادر الى أن "الوضع الامني في منطقة العلاوي وبوابة الخضراء رقم (٩) جيد، وفي باقي مناطق العاصمة جيد جدا"، مؤكدة أن "الطريق الى ساحة الخلاني سالك بالوقت الحالي، ومن المحتمل تغلق الساحة في حال تطورات الاوضاع". 


وأشارت المصادر الامنية، إلى "انتشار القوات الامنية حول جميع المداخل المنطقة الخضراء، وعدم السماح لتقرب اي متظاهر قرب اي مدخل، مع نزول الفرقة الخاصة في جميع بوابات الخضراء"، لافتة الى "تبليغ القوات الامنية بالمنع منعاً باتاً من تجوال الدرجات النارية و(التكاتك) في جميع الشوارع الرئيسية في العاصمة مع نصب سيطرات من كافة الاجهزة الامنية في الشوارع".


ونوهت الى وجود "تفتيش دقيق من قبل الاجهزة الامنية المتواجدة قرب ساحة التحرير، بتفتيش دراجات (التكاتك) المركونة قرب ساحة التحرير تحسباً من وجود قنابل الملتوڤ او الات جارحة بحوزتهم"، مشيرة الى "قطع جسري الجمهورية والسنك وانتشار فوج مغاوير الفرقة ١١ ضمن ساحة الرصافي".


وأفاد مصدر أمني، السبت، 24 تشرين الأول، 2020)، بالقاء القبض على سائقي "تك تك"  بحوزتهم حبوب مخدرة يودون التوجه الى ساحة التحرير  وسط العاصمة بغداد.


ومن المقرر أن تنطلق يوم غد الاحد تظاهرات دعا اليها ناشطون بمناسبة الذكرى الاولى لتظاهرات 25 تشرين اول / اكتوبر، التي اطاحت بحكومة عبد المهدي.


ودعا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في كلمة وجهها في وقت سابق اليوم الى العراقيين، لاخذ الحيطة والحذر ، مشددا على احترام الرتبة العسكرية والقوات الامنية قولا وفعلا.   

أخر الأخبار

الأكثر قراءة