سفير الكرسي الرسولي يسلم وزير الخارجية رسالة

بغداد - IQ  

أكد وزير الخارجية فؤاد حسين، الخميس، أن زيارة البابا فرنسيس للعراق مثلت رسالة تضامن انسانية عميقة.

وقالت وزارة الخارجية في بيان، إن حسين إستقبل سفير الكرسيّ الرسوليّ رئيس الأساقفة المطران متيا ليسكوفار.

وأضاف، أن ليسكوفار سلم رسالة خطية إلى الوزير مُعرباً فيها عن عميق شكره وتقديره لوزارة الخارجية، لجهودها في إنجاح زيارة قداسة البابا فرنسس للعراق، وكذلك الجهد الحكومي الواسع الذي ساهم في ذلك"، مُشيراً إلى "أهمية الزيارة لكل العراقيين الذين أبدوا حفاوة إستقبال كبيرة لقداسته من المسلمين والمسيحيين وباقي الأطياف"..

من جانبه، أثنى وزير الخارجية على جهود سفارة الكرسيّ الرسوليّ في العراق، ودورها في التحضير للزيارة، لافتاً إلى أن "زيارة البابا فرنسس مثّلت رسالة تضامن إنسانية عميقة".

وزار البابا فرنسيس العراق خلال 8 – 12 آذار الماضي، وأقام قداسات في مدن مختلفة والتقى عدة شخصيات بينهم المرجع الديني علي السيستاني في النجف.

أخر الأخبار

الأكثر قراءة