قائممقام سنجار يحذر من "نشاط خطير" للعمال الكردستاني سيؤدي لـ"كارثة"

  • 27-01-2021, 16:37
  • أمن
  • 148

بغداد - IQ  


اتهم قائممقام قضاء سنجار التابع لمحافظة نينوى محما خليل، الأربعاء (27 كانون الثاني 2021)، حزب العمال الكردستاني المتحكم بإدارة المنطقة السورية الحدودية المقابلة للعراق بالتعاون مع تنظيم داعش وتهريب قادته بين إلى الأراضي العراقية لـ"ينتشروا في جزيرة نينوى" مقابل "أموال طائلة"، محذرا من أن ذلك سيؤدي إلى حصول "كارثة". 


وقال خليل في حديث لموقع IQ NEWS، إن "حزب العمال هو من يتحكم بإدارة الشريط الحدودي من الجهة السورية المقابلة لقضاء سنجار ويقوم بين فترة وأخرى بتهريب مجموعة من قادة تنظيم داعش وإخالهم إلى العراق لنشرهم في منطقة جزيرة نينوى عبر منطقة أم الذيبان القريبة التابعة لسنجار".


وأضاف، أن "هذه العمليات تتم مقابل مبالغ مالية طائلة"، داعياً إلى "إجراء مسح أمني للشريط الحدودي بين العراق وسوريا من جهة قضاء سنجار وناحية ربيعة، لأن ما يجري من عمليات تهريب وإدخال عناصر داعش إلى البلاد هو أمر خطير يجب إيقافه وإلا فإن الكارثة ستحل على الجميع".


وأضاف أن "حزب العمال لديهم على الشريط الحدودي ويقوم بإدخال قادة داعش لنشرهم في منطقة جزيرة نينوى عبر منطقة ام الذيبان القريبة التابعة لقضاء سنجار، وهذه العملية تتم عبر دفع مبالغ مالية طائلة".


يشار إلى أن قائد قوات "إيزيد خان"، حيدر ششو أكد، الأحد الماضي، في تصريح خص به موقع  IQ NEWS أن جميع الفصائل المسلحة الإيزيدية انسحبت من قضاء سنجار وسلمت مواقعها للجيش والشرطة الاتحادية واتجهت صوب جبل سنجار.


يذكر أن العديد من المحللين الأمنيين حذروا في الأيام القليلة الماضية من إمكانية عودة تنظيم داعش لشن هجمات تستهدف المدن العراقية، بعد التفجير الانتحاري الذي وقع الخميس الماضي في ساحة الطيران وسط بغداد وأودى بحياة العشرات، إضافة إلى هجوم التنظيم على موقع للحشد الشعبي مساء الاثنين الماضي في منطقة العيث بصلاح الدين ما أودى بحياة 11 عنصراً من الحشد بينهم قائد ميداني.