تبريرات "يقبلها القانون والمجتمع"

"قتلة للنساء في العراق يستخدمون 3 حيل للإفلات من العقاب.. وينجحون"

  • 24-10-2021, 22:53
  • أمن
  • 872

بغداد - IQ  

كشفت مفوضية حقوق الإنسان، الأحد (24 تشرين الأول 2021)، عن 3 طرق "تغطى" بواسطتها حوادث القتل المتعلقة بالشرف في محافظة ديالى، فيما أشارت إلى تسجيل حوادث قتل بهذا المسمّى "كِذباً"، بهذا المسمّى للإفلات من العقاب.

وقال مدير مكتب المفوضية في ديالى، صلاح مهدي لموقع IQ NEWS، إن "جرائم الشرف من الملفات المعقدة والحساسة جداً، ونجد صعوبة في تتبع خيوطها في أغلب الأحيان، ويتهرب غالبية مرتكبي هذه الجرائم من العدالة عبر إيهام السلطات بأن الحادث كان انتحاراً أو لأسباب مرضية أو حوادث عرضية".

وأضاف، أن "العدد المثبّت رسمياً لجرائم الشرف محدود للغاية لهذه الأسباب، وهناك بعض الحالات فقط ترصد والقسم الآخر يُعتّم عليه لكون مجتمع محافظة ديالى محافظاً"، مبيناً أن "عوائل النساء المتوفيات المقتولات يحاولون في جميع الأحوال التغطية على السبب لقتلهن".

"قتلة يستغلون حساسية مسألة الشرف"

من جانبه، يقول غزوان حسين، وهو مراقب اجتماعي، لموقع IQ NEWS، إن "ملف جرائم الشرف حساس للغاية وتفاصيله تبقى غالباً خلف الأبواب الموصدة ، ولا تصل إلى وسائل الإعلام أو بالأحرى لا يجري الخوض فيها".

ولفت إلى أن "بعض حوادث قتل النساء تكون دوافعها انتقامية وناجمة عن مشاكل متعددة، لكن القتلة يربطون جرائمهم بالشرف للإفلات من العقاب، ويستغلون البنية المجتمعية الضاغطة باتجاه عدم الكشف عن هكذا قضايا للرأي العام".

ويحدد قانون العقوبات العراقي، الحبس مدة لا تزيد على 3 سنوات، بحق من يدان بـ"قتل زوجته أو أحد محارمه حالة تلبسها بالزنا أو وجودها في فراش واحد مع شريكها فقتلهما في الحال أو قتل احدهما أو اعتدى عليهما او على احدهما اعتداء أفضى إلى الموت أو عاهة مستديمة"، في حين لا تتوفر إحصائيات رسمية بـ"جرائم الشرف" لحساسة الأمر داخل المجتمع العراقي المحافظ.

أخر الأخبار

الأكثر قراءة