"استعراضات واعتداء وبتر يد مواطن بالسيف".. ماذا يحصل في ذي قار؟

  • 17-04-2021, 14:53
  • أمن
  • 2725

ذي قار - IQ  


على مقربة من مفرزة أمنية، وقف احد سائقي الدراجات النارية وسط شارع في قضاء الشطرة شمالي الناصرية، شاهرا سيفه أمام أحد الشباب وهو يصرخ عليه بعد مشادة كلامية، ليقوم بضربه على يده اليمنى ويبتر جزءا منها، ثم ركب دراجتها ولاذ بالفرار وسط ذهول المارة قرب الحدث وصراخ الشاب المبتورة يده والدماء تتناشر على الأرض. 


أثار مشهد الدماء مخاوف المواطنين من تكرار مشاهد الإجرام اليومية التي تحصل وما يقوم بها أصحاب الدراجات النارية الذين يحولون شكل المدينة الى حلبة سباق بسبب الإستعراضات اليومية، وتعاطي الكثير منهم للحبوب المخدرة وحبوب الهلوسة. 


وفي وسط الناصرية، يتحول شارع الإمام علي قرب مبنى ديوان المحافظة الى شارع للسباق والإستعراض، ومضايقات العوائل وأصحاب المركبات، حيث يتجمهر الشباب هناك في كل مساء ليبدأوا حفلتهم بالرقص والصراخ أمام مركبات المواطنين أو الرقص عليها والاستعراض أمام العوائل في مشهد يبعث على الخوف مما يحصل. 


وبحسب مصدر أمني فأن "الحوادث التي تحصل بسبب الدراجات النارية يكاد أن يكون يوميا، فخلال شهر رمضان كانت هناك ثلاث حوادث بالدراجات النارية، إضافة إلى أن غالبية كبيرة من أصحاب الدراجات النارية يتداولون الحبوب المخدرة وهو ما يدفعهم الى سلوك عنفي وهستيري في الشوارع".


ويؤكد المصدر لموقع IQ NEWS، ان "حوادث الدراجات النارية خلال السنتين الماضيتين إرتفع بشكل كبير مقارنة بالسنوات السابقة، بسبب ما مرت به المحافظة من أوضاع أمنية إستثنائية، ويمكن توقع أن تكون هناك أكثر من 100 حادث بالدراجة النارية والستوتة في عموم المحافظة". 


ويوضح المصدر أن "الشرطة قادرة على ضبط الأمن ومتابعة الدراجات النارية التي إستفحلت ظاهرتها مع التظاهرات، ولكن الجانب الاخر من الحملة الأمنية هو أن تخرج تظاهرات غاضبة بالمحافظة ويتحول الامر من عملية أمنية الى تظاهرة إحتجاجية تطالب بإطلاق سراح أصحاب الدراجات في حال إعتقالهم وهي مشكلة متوقعة".


ومنذ عدة أيام، تحول شارع الإمام علي المطل على مبنى ديوان المحافظة في الناصرية الى حلبة إستعراض بالدراجات النارية وسط إحتشاد العشرات من الشباب في مشهد أثار مخاوف المواطنين والعوائل التي تخرج ليلا والتسوق قرب المحال التجارية في الشارع والتخوف من المرور عبر هذا الشارع. 


وتداول نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي مساء أمس احتشاد العشرات من الشباب وسط الشارع وهم يرقصون أمام سيارات المواطنين ويستعرضون بالدراجات قاطعين الطريق الرئيسي هناك وسط إستهجان شعبي بما يحصل وعلى إثر ذلك كانت هناك ردود أفعال متباينة من مدونين وناشطين ومتظاهري ساحة الحبوبي أيضا وأصدارها بيان إستنكار بما حصل.


وأعلن متظاهروا الحبوبي البراءة من المجاميع المنفلتة على حد وصف البيان في شارع الأمام علي، حيث "لايوجد اي مكان للتجمهر او التجمع إلا في ساحة الحبوبي والخروج من ساحة الحبوبي عند الضرورة وببيان من شباب الساحة فقط".


ودعا البيان "القوات الأمنية الى إتخاذ الاجراءات اللازمة بحق كل مسيء ومخالف للقانون".


وكان الاهالي القريبين من المنطقة قد أطلقوا منشادة عاجلة الى الحكومة المحلية ووجهاء المدينة والقوات الامنية وقائد الشرطة للحد من أستمرار الأنفلات الأمني وبالأخص ظاهرة تجمع اصحاب الدراجات النارية وما يصاحب هذه الظاهره من فوضى وانعدام امني وأزعاج للعوائل الأمنه بطرق قانونية وضبط النفس بدون اندفاع او تهور  بحسب ما جاء في المناشدة.


وكتب مراقبون وناشطون في المحافظة تدوينات على فيسبوك داعين للتدخل والحد من هذه الظاهرة، وبهذا الصدد كتب المدون علي فلاح، أن "الأمن في ذي قار مفقود، والمحافظ في كل مؤتمر صحفي يتحدث عن الأعمار، محافظنا العزيز ،لن يكون هناك إعمار بدون أمن والناصرية فاقدة الأمن والأمان".


فيما كتب الأكاديمي والمحلل السياسي المعروف نجم عبد طارش على صفحته، قائلا "هناك فرق بين التظاهر للمطالبة بحقوق مشروعة وبين الاستهتار والأضرار بحياة الناس ومصالحهم .نقف وبقوة مع اي جهد لوقف التجاوز الاستهتار واستخدام غطاء  التظاهرللتجاوز وارباك حياة الناس".


ويتابع الغزي حديثه، "من ضحوا بدماءهم ومن جرحوا ومن ابعدوا عن مدنهم واهلهم والمغيبن. لن يقبلوا بهذا الوضع احترموا من ضحى لأجل حياة أفضل ومستقبل افضل،  تشرين العظيمة وشبابها لاعلاقة لهم بالتجاوز والإساءة للناس ولا يجب أن تحسب السلوكيات الخاطئة على تشرين العظيمة وشبابها الواعي الذي يحلم بوطن افضل  وضحى لأجله باعز مايملك".


ويزيد في القول،" تريد ترقص تغني تستعرض بدراجتك حقك بس للناس ايضا حق، ما يحصل في شارع الإمام علي في الناصرية يحتاج لوقفة عقلانية".


الى ذلك كتب المدون محمد الطيب بأن "الوضع يحتاج لوقفة عقلانيه ، فمن المحتمل يتحول الى صراع داخلي بين أفراد الشعب نتيجة التأجيج في الوضع مع دخول الأحزاب على الخط لتحقيق غايتهم والأستفادة من الفوضى ، نرجوا الأنتباه لطفآ ".


وعلى أثر دعوات لإنهاء ظاهرة الإستعراضات التي تحصل في شارع الإمام علي في الناصرية أطلقت قيادة الشرطة خطة أمنية في ساعة مبكرة من فجر اليوم السبت بهدف الحد من المخالفات القانونية وبسط سلطة القانون في شارع الامام علي بصوب الشامية من مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار كذلك الطرق العامة والاسواق والاماكن الترفيهية.


وقالت القيادة في بيان أنه "تم نشر المفارز والدوريات الالية والراجلة بأشراف مدراء الاقسام وامر القاطع الامني وبمشاركة الدوائر الاستخبارية والمعلوماتية والتأكيد على متابعة كل من يحاول المساس بأمن المواطنين او اثارة الفوضى واجراء التفتيش الدقيق للأشخاص والدراجات النارية واتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين والمتهمين وتقديمهم للمحاكم المختصة استنادا لقانون العقوبات العراقي".

أخر الأخبار

الأكثر قراءة