الكاظمي في صلاح الدين برفقة الغانمي وعناد للوقوف على حيثيات جريمة "الفرحاتية"

  • 18-10-2020, 07:37
  • أمن
  • 749

صلاح الدين - IQ  

وصل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الأحد (18 تشرين الأول 2020)، إلى محافظة صلاح الدين برفقة وزيري الداخلية عثمان الغانمي والدفاع جمعة عناد، للوقوف على حيثيات جريمة "الفرحاتية".


وقال مكتب الكاظمي في بيان ورد لموقع IQ NEWS، إن "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وصل في ساعة مبكرة من، صباح اليوم، الى محافظة صلاح الدين برفقة وزيري الداخلية عثمان الغانمي والدفاع جمعة عناد، وبعض القادة الأمنيين".


وأضاف أن "الزيارة تهدف الى كشف تفاصيل جريمة الفرحاتية ومعرفة حيثياتها بغية اتخاذ الاجراءات اللازمة بشأنها ومنع حصول حوادث مماثلة مستقبلا".


وكان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي أصدر، امس السبت، أمرا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول جريمة "الفرحاتية" بمحافظة صلاح الدين، مؤكدا أنها "نذير شؤم ومحاولة لزعزعة الأمن"، في حين قدم محافظ صلاح الدين عمار جبر عقب الحادثة، طلباً عاجلا لرئيس مجلس الوزراء بـضرورة الكشف عن ملابسات الجريمة بصورة سريعة ومعرفة من يقف خلفها وتقديمهم للعدالة.


وتأتي هذه المواقف غداة قيام مسلحين مجهلين بالاجهاز على 8 أشخاص واختطاف أربعة آخرين، في منطقة الفرحاتية التابعة لناحية الاسحاقي ضمن قضاء سامراء، بجريمة تقف خلفها شبهة إرهابية، بحسب مصدر مطلع.