"خطر يكمن في قره جوغ وكشاف"

حزب طالباني يحذر من وقوع "مجزرة" في مخمور شبيهة بهجوم المقدادية: لا بدّ من "عملية"

  • 27-10-2021, 19:01
  • أمن
  • 254

بغداد - IQ  

دعا قيادي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الأربعاء (27 تشرين الأول 2021)، إلى استهداف أماكن تواجد تنظيم داعش في جبال قراجوغ في نينوى لـ"منع وقوع مجزرة شبيهة بحادثة المقدادية".

ويوم أمس، هاجم مسلحون يعتقد انتماؤهم لتنظيم داعش مدنيين في قرية "الرشاد" التابعة لقضاء المقدادية (40 كم شمال شرق بعقوبة، مركز ديالى)، ما أدى لمقتل نحو 13 شخصاً وإصابة آخرين.

وقال رشيد كلالي، مسؤول حزب الاتحاد الوطني في قضاء مخمور، جنوب شرق الموصل، لموقع IQ NEWS، إن "ما جرى في المقدادية يوم أمس، يمكن تكراره في مناطق شرق الموصل بسبب استمرار تواجد عناصر داعش في جبال قراجوغ في مخمور، خاصة وأن المنطقة هذه ذات طبيعة جغرافية وزراعية شبيهة بمناطق ديالى".

وأضاف "ينبغي التدخل العسكري في جبال قراجوغ وقرية كشاف، الواقعة في مخمور أيضاً، لمنع وقوع مجزرة بحق المواطنين".

ولجأ العشرات من عناصر تنظيم "داعش" إلى سلسلة جبال قراجوغ وقرية "كشاف" المهجورة في قضاء مخمور، منذ استعادة القوات العراقية المشتركة السيطرة على محافظة نينوى عام 2017، بعد 3 سنوات من سيطرة التنظيم عليها.

ويوم أمس، توعد القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي بـ"الثأر" لضحايا هجوم المقدادية، وكذلك قيادة العمليات المشتركة التي قالت إن القوات العراقية "ستلاحق فلول داعش في داخل العراق وخارجه".

وأثار هجوم الأمس انتقادات من جانب قوى سياسية، للقيادات الأمنية، ومطالب بإجراء تحقيقات عاجلة و"تحديد المقصرين".

أخر الأخبار

الأكثر قراءة